إل جي تعلن عن النتائج المالية للربع الأول من العام 2017

 

 
أعلنت شركة «إل جي إلكترونيكس» (LG) أن إيرادات الربع الأول من العام الجاري 2017 بلغت 14.66 تريليون وون كوري (12.70 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 9.7 في المئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي. وتمكنت «إل جي» بذلك من مضاعفة دخلها التشغيلي في الربع الأول ليبلغ 921.5 مليار وون كوري (798.3 مليون دولار أمريكي)، وبينت أن «شركة إل جي للأجهزة المنزلية وحلول التكييف» حققت في الربع الأول أعلى دخل تشغيلي ربع سنوي خلال ثمانية أعوام.
 
وتفصيلًا، كشفت «إل جي» أن شركتها للأجهزة المنزلية وحلول تكييف الهواء نجحت في زيادة مبيعات الربع الأول بنسبة 10% بالمقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وبنسبة 15% بالمقارنة مع الربع السابق. وتأتي إيراداتها التي ارتفعت إلى 4.64 تريليون وون كوري (4.02 مليار دولار أمريكي) نتيجة مبيعاتها القوية في آسيا وأمريكا اللاتينية. أما مبيعاتها المحلية (في كوريا) فكانت أعلى بنسبة 33% بالمقارنة مع العام الماضي بفضل الرواج الكبير لغسالاتها من طراز «توينووش» ومنتجاتها الأخرى من مكيفات الهواء والثلاجات المنزلية، بالإضافة إلى أحدث نظمها عالية المستوى للعناية بالملابس «إل جي ستايلر» وأجهزة تنقية الهواء. وتتوقع الشركة أنها ستشهد تحسنًا في نشاط أعمالها في معظم دول آسيا وأمريكا اللاتينية بعيد دخولها إلى الذروة السنوية للمبيعات، ويمثّل هذا السوقان المصدر الرئيس لنمو أعمالها في هذا القطاع.
 
وكانت شركة «إل جي للترفيه المنزلي» أعلى هامش لها لأرباح التشغيل في الربع الأول من العام بنسبة 8.8% إذ بلغت مبيعاتها قيمة 4.33 تريليون وون كوري (3.75 مليار دولار)، ويرجع جلّ ذلك إلى الارتفاع الكبير في مبيعات منتجاتها عالية المستوى، وقدرتها على تخفيض التكلفة، وتعزيز مرونة استراتيجيتها في التكيف مع زيادة أسعار الشاشات. وتتوقع الشركة أن يستمر الطلب على أجهزة التلفاز إيجابيًا في الربع القادم نتيجة الفرص المتاحة في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وآسيا، وأهمها الرواج المتزايد لأجهزة التلفاز «إل جي أو إل إي دي» و «ألترا إتش دي» وطرح جهاز التلفاز الجديد «إل جي سيجنتشر أو إل إي دي تي في دبلويو.»
 
ولم تتخلف شركة «إل جي للاتصالات المتنقلة» عن الركب، إذ أعلنت عن أنها حققت عائدات بقيمة 3.01 تريليون وون كوري (2.61 مليار دولار أمريكي)؛ أي بزيادة قدرها 4% عن ربع العام السابق، وكذلك بزيادة 2% عن العام السابق. وتحقق ذلك نتيجة إطلاق الهاتف الذكي «إل جي6» والمجموعة الجديدة من الهواتف النقالة الأخرى المصممة للقطاع المتوسط من السوق. وأفادت الشركة أنها باعت خلال الربع الأول من العام الجاري 14.8 مليون وحدة من الهواتف الذكية بزيادة تبلغ 10% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، ويعود ذلك أساسًا إلى مبيعاتها القوية في الأمريكتين. وعلى الرغم من أن عملية إعادة التنظيم الذي أجرتها الشركة العام الماضي بدأت تؤتي ثمارها، إلا أنها تتوقع ازدياد حدة المنافسة السعرية هذا العام على مستوى القطاع الأوسط من السوق ونتيجة المنافسة من الطرازات الرئيسة التي تنوي طرحها الشركات الأخرى.
 
وسجلت شركة «إل جي لقطع غيار السيارات» مبيعات قوية بلغت 876.4 مليار وون (759.2 مليون دولار أمريكي)، بزيادة 48% عن الربع الأول من العام 2016، بفضل التعاون الناجح مع شركة «جنرال موتورز» لإطلاق السيارة الكهربائية الشعبية «بولت.» ويتوقع أن تستمر الشركة في التركيز على الاستثمارات في البحث والتطوير والنمو ما سيؤثر على نسبة أرباحها هذا العام.

 

التعليقات

Ajouter un commentaire