الاتحاد الشعبي الجمهوري يساند منظمة أنا يقظ

 


عبر الإتحاد الشعبي الجمهوري في بلاغ تحصلت " الحصري " على نسخة منه عن مساندته المطلقة ووقوفه إلى جانب منظمة ''أنا يقظ'' في ما يحاك لها من دسائس يعتزم فيها توظيف السطوة الإعلامية للتشويه والثلب وفق نص البلاغ .
واضاف ذات البيان : "  فإن الاتحاد الشعبي الجمهوري  يذكر أنه ما فتئ يحذر من توظيف جانب من الإعلام خدمة لأجندات حادت به عن دوره الطبيعي. وجاء توالي التسريبات ليفضح تداخل جزء من الإعلام بالسياسة و الأدوار المسترابة التي يتعهد بها.
وقد فضحت مواقف الأحزاب السياسية من قرار ''الهيكا'' الأخير تملقها للقنوات الإعلامية والتمسح على أعتابها للظفر بخدماتها على حساب المصلحة العامة والمؤسسات الدستورية. وهو ما يثبت ضلوع جانب كبير من الفاعلين السياسيين في خذلان طموحنا في إرساء دولة القانون والمؤسسات.
وأمام ما توفر من تسريبات متلاحقة فان الاتحاد الشعبي الجمهوري يدعو النيابة العمومية إلى فتح تحقيق في الغرض ويطالب ''الهيكا'' باتخاذ الإجراءات المناسبة.  ويهيب  بالشرفاء من الإعلاميين المقاومة والتصدي لممارسات تعصف بشرف مهنتهم وتحرم المجتمع من سلطتها التعديلية. ويطلب  السياسيين الوطنيين والمجتمع المدني بالإمساك عن الظهور في هذه القنوات." 

التعليقات

Ajouter un commentaire