المنظمة التونسية للشغل تتهم اتحاد الشغل ونوابا بالتخابر مع سوريا

 


نددت المنظمة التونسية للشغل بالزيارتين اللتين أداهما وفد من الاتحاد العام التونسي للشغل ووفد برلماني الى سوريا ولقاء الرئيس السوري بشار الاسد مشيرة الى ان "الاسد متهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية وهو في حالة تتبع في عدة قضايا على مستوى دولي".

واعتبرت المنظمة في بيان صادر عنها امس الاثنين 7 اوت الجاري أن الزيارتين خارجتين عن قواعد الاعراف الديبلوماسية وانهما "جريمة تخابر مع دولة أجنبية يعاقب عليها القانون التونسي والدولي".

ودعت المجتمع المدني" الى الخروج عن صمته والتنديد بسياسة التشفي والانتقام وسياسة الابادة الجماعية التي يمثل بشار الاسد رمزها ورايتها في المنطقة العربية".

التعليقات

Ajouter un commentaire