برهان بسيس يفجّر تصريحا خطيرا : " الموساد الاسرائيلي اغتال محمد الزواري بصفاقس وهذا الدليل ..."

 

اتهم برهان بسيس الموساد الاسرائيلي بالوقوف وراء عملية اغتيال المهندس التونسي محمد الزواري يوم امس الخميس بصفاقس .
وقال بسيس أن محمد الزواري خرج من تونس سنة 91 استقر لمدة قصيرة في ليبيا ثم السودان ثم سوريا ، في سوريا ربط علاقات متطورة مع حركة حماس الفلسطينية وكان مقربا منها ليتعاون مع جناحها العسكري الذي استفاد من مهاراته العلمية ونبوغه ، الرجل كان أول دفعته بالمدرسة الوطنية المهندسين بصفاقس .
وأضاف بسيس عبر صفحته الرسمية : "  كان يعمل منذ مدة على مشروع تطوير الطائرات دون طيار وتصنيعها، رصده الموساد الإسرائيلي منذ مدة وكان محل متابعة إلى حدود آخر تنقل له الذي كان منذ مدة قصيرة في لبنان قبل أن يعود إلى تونس و صفاقس تحديدا أين تم اغتياله ..."
وفي خلاصة قوله قال برهان بسيس : "الموساد الإسرائيلي نفذ عملية الاغتيال بصفاقس...."

التعليقات

Ajouter un commentaire