بسبب إختلاف حاد في وجهات النظر : تأجيل اجتماع الكتلة البرلمانية لحركة نداء

 

تمّ تأجيل اجتماع الكتلة البرلمانية لحركة نداء المنعقد في سوسة، بسبب نقاشات حادة وإختلاف في وجهات النظر بين مجموعة تناصر سفيان طوبال وتطالب باحترام جدول أعمال هذه الجلسة في النقطة المتعلقة بالخصوص بانتخاب رئيس للكتلة النيابية لحركة نداء تونس، وبين مجموعة ثانية على رأسها محمد سعيدان تدعو إلى إرجاء النظر في ذلك تفاديا لأحداث انقسام داخل الكتلة.

ووفق افادة النائب جلال غديرة على موجات إذاعة شمس اف أم فأن العملية الانتخابية لم تتم بعد ولم تفضي الى انتخاب رئيس على راس الكتلة البرلمانية وفق تصريحه.

وكان سفيان طوبال قد أكد يوم السبت، في ختام أشغال اجتماع الكتلة البرلمانية للحركة ، بأنه تم تثبيته على رأس الكتلة البرلمانية، والإبقاء على نفس مكتب الكتلة.

ومن جهته، أكد محمد سعيدان في تصريح إعلامي انسحابه مع مجموعة مكونة من 30 نائبا من أنصاره من قاعة الجلسة العامة التي كانت مخصصة لانتخاب سفيان طوبال أو محمد سعيدان رئيسا لكتلة نداء تونس البرلمانية، مضيفا أنه "فوجئ عند المرور لفرز الترشحات بوجود ترشح النائبة وفاء مخلوف التي كانت التزمت ووقعت سابقا في ميثاق شرف على عدم الترشح لمنصب رئيس الكتلة".

وهدد سعيدان ب"تجميد عضويته في الكتلة والحزب".

التعليقات

Ajouter un commentaire