تصريح بوعلي المباركي الذي ورّط لسعد اليعقوبي !

 


قال بوعلي المباركي الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل ان المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل لم يطالب يوما بإزاحة وزير التربية  ناجي جلول بل كل ما في الامر ان الاتحاد يعارض القرارات التي اعتمدها جلول في جملة من المسائل .
في المقابل نفى المباركي ان يكون لجلول اية تأثيرات على الاتحاد الذي يبقى مستقلا وقراراته مستقلة " وفق تعبيره " .
تصريح المباركي فتح أبواب التساؤلات على مصراعيها ، فإذا كان الاتحاد لم يطالب بإقالة جلول فمن يتحمل مسؤولية كل تلك الاضرابات التي وقعت طيلة السنتين الاخيرتين والتي كانت أولى مطالبها " رأس جلول " . وإذا كان المكتب التنفيذي للاتحاد لم يتبنى الموقف المنادي بإزاحة جلول فهل ذلك يعني تورط  لسعد اليعقوبي الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي في التحريض على الوزير والقيام باضرابات عشوائية  وتجييش التلاميذ والاساتذة والتشويش على السنة الدراسية دون استشارة اصحاب القرار في الاتحاد ؟ ومن سيعوض للتلاميذ والاولياء على كل تلك الاحداث المتسارعة وأيام الاضرابات ؟؟ 

التعليقات

Ajouter un commentaire