سمير ديلو : راشد الغنوشي ليس محل نزاع ولم نقرر من سيخلفه

 

 
تحدث القيادي في حركة النهضة سمير ديلو، صباح اليوم الثلاثاء عبر موجات الاذاعة الوطنية عن التراشق بالاتهامات الذي طال عديد النواب، وتابع قائلا لابد من المحاسبة سواء للطرف الاول او الثاني الذي يلقي بالاتهامات وفي هذا الصدد علمنا ان القطب المالي استقدم النائبة سامية عبو واستمع اليها وتم فتح تحقيق في الغرض.
 
وفي سياق متصل تطرق الى دور النقابات في تونس التي حادت عن مسارها الأصلي وهو خدمة مصالح منظوريها وأصبحت تلعب دور الامن الموازي على حد تعبيره.
 
كما افاد ان المشاكل العالقة في صلب النداء ليست في صالح اي طرف، بما في ذلك حركة النهضة كحزب منافس الى جانب تفاقم عدد الحكومات المتعاقبة مما نتج عنه عدم استقرار سياسي وتبقى الحكومة الحالية مطالبة بالنتائج من خلال اصدار الاوامر والقرارات والتسريع بايجاد الحلول ، حسب ما تم التوقيع حوله في اتفاق قرطاج.
 
كما اوضح سمير ديلو في مداخلته موقف حركة النهضة من الاتهام بالمحصاصة الحزبية ان كل التعيينات تمت بارادة مشتركة بعد تقديم مقترحات ومجلس الشورى يزكيها لاحقا.
 
وعن مستقبل الحركة في قادم الايام اجاب ان راشد الغنوشي رئيس الحركة ليس محل نزاع حاليا، ولم نفكر بعد من سيخلفه.

 

التعليقات

Ajouter un commentaire