شال هيليكس ماس تراينينغ، أو عندما تتقاسم فيفو اينرجي خبرتها مع السواق

 

بعد نجاح برامجها التكوينية المنجزة في مارس 2014 و مارس 2015 ، أطلقت مؤسسة فيفو اينرجي الشركة الموزعة و المسوقة للوقود و زيوت التشحيم بعلامة شال في تونس، الدفعة الثالثة من البرنامج الطموح، شال هيليكس ماس تراينيننغ. هذا و انطلق البرنامج يوم السبت 1 أكتوبر 2016 من تونس و يتواصل عبر مختلف ولايات الجمهورية علما و أنه يمتاز بطابع التجديد و موجه أساسا لسواق سيارات الأجرة و اللواج و النقل بين المدن و النقل الجماعي.
و تحرص شال هيليكس ماس تراينيننغ، هذه السنة و مثل سابقاتها على التواصل مع أكبر عدد ممكن من السواق حتى تحسسهم بمزايا زيوت التشحيم، الأمر الذي توليه شركة شال أهمية قصوى و ذلك من خلال برامج بحوثها المستمرة قصد التوصل الى الأجيال الجديدة من الزيوت و آخرها شال هيليكس أولترا بمعية تكنولوجيا صفاء أكبر الذي تم اختياره كأحسن منتوج في تونس سنة 2016. وفي إطار تطوير منتجاتها و تكثيف بحوثها المتواصلة منذ 40 عاما اهتدت ” شال ” إلى تركيبة جديدة خاصة بها وهي تكنولوجيا.
شال صفاء أكبرالمتمثلة في نوع من الغاز السائل الذي يحول الغاز الطبيعي الى زيت صاف بدون رواسب و أوساخ التي عادة ما نجدها في البنرول الخام ان التركيبة ما بين تكنولوجيا صفاء أكبر.و أكتيف كلينزينغ تمكن من حماية عالية و تنظيف كامل للمحركات اضافة الى اقتصاد الاستهلاك للزيوت و أداء استثنائي للمحرك مهما كانت درجات الحرارة قصوى من حيث الارتفاع أو الهبوط.
 
و يؤدي بنا ذلك الى ترشيد أكبر من ناحية الاستهلاك و نجاعة طاقية أحسن و بالتالي فقد أدى كل هذا التجديد الى تزايد الاقبال على زيوت تشحيم .شال هيليكس.من قبل أكبر و أشهر دور السيارات العالمية و نذكر بالخصوص الشراكة الفنية بين شال و دار فراري و المتواصلة منذ أكثر من ستين سنة هكذا و بفضل ما تقدمه من منتوج متجدد و ما تقوم به من برامج فان فيفو اينرجي تواصل مصاحبة السائق و المهنيين بصفة عامة مقدمة لهم أفضل الخدمات حتى يكونوا دوما في طليعة المتمتعين بفوائد التقدم في مجالات التحكم في الطاقة و الاقتصاد في استهلاك الوقود و المحافظة على ميكانيك في حالة جيدة.

 

التعليقات

Ajouter un commentaire