صحفيون يعبرون عن تمسكهم بالنقابة

 

توافد اليوم الثلاثاء العشرات من الزملاء الصحفيين من مختلف وسائل الإعلام على  مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، للتعبير عن تضامنهم مع النقابة  وللتأكيد على دفاعهم على هيكلهم المهني .

وقد رفع الزملاء الحاضرون بطاقة الانخراط  في يد  ووردة في يد أخرى، ، في حركة رمزية تهدف الى التعبير عن التضامن المطلق مع الهيكل النقابي ضدّ حملات التشويه التي تطال النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على خلفية تنديدها بانتهاك أخلاقيات المهنية والتزوير الإعلامي وضرب مصداقية الإعلام لدى الجمهور.

وأكد الحاضرون أن وقفتهم هي رسالة من أجل دعم حرية الصحافة وضمان صحافة الجودة الملتزمة بأخلاقيات المهنة، كما أنها أسلوب للتضامن بين الزملاء في مواجهة صحافة التهريج والرداءة والتحريض.

وقد أكد البغوري خلال الوقفة على ضرورة حماية  قطاع الإعلام من المال الفاسد ومن تغلغل اللوبيات التي تحاول أن تتلاعب الرأي العام،  مشيرا الى أن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ماضية قدما في معركة كشف التمويلات المشبوهة لوسائل الإعلام، سواء بشكل منفرد أو بالشراكة مع أطراف أخرى على غرار الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وتجدر الإشارة الى أن الجامعة التونسية لمديري الصحف قد أصدرت بيانا عبرت فيه عن مساندتها للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وفي ما يلي جزء منه

"  وعلى صعيد آخر أعربت الهيئة المديرة عن مساندتها للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين وكافة اعضاء مكتبها وفي مقدمتهم رئيسها الزميل ناجي البغوري ازاء حملة التشهير التي استهدفتهم في الآونة الاخيرة وأكدت مساندتها لهم في عملهم الهادف الى تنقية القطاع الاعلامي عامة من كل الشوائب  والدفاع عن منتج صحفي جيد والارتقاء بأداء الصحافيين الى افضل المراتب وإحلال مناخ من التنافس الشريف بين مختلف الفاعلين في القطاع "

التعليقات

Ajouter un commentaire