عودة الرحلات المباشرة بين تونس والامارات

 

 أعلنت طيران الإمارات، الناقلة الدولية التي تحقق التواصل بين الناس والأماكن والاقتصادات عبر العالم، عن عزمها تحويل خدمتها بين تونس ودبي إلى خدمة مباشرة من دون توقف، وذلك اعتباراً من 2 فيفري0172 المقبل.
وتأتي هذه الخطوة في إطار إستراتيجية طيران الإمارات لتعزيز عمليّاتها في إفريقيا وفي تونس على وجه الخصوص، لتوفر للمسافرين أعلى درجات الراحة والمرونة.
وقال وليد بوزقرو، مدير طيران الإمارات في تونس: "يوفر انطلاق خدمتنا المباشرة من دون توقف بين دبي وتونس لعملائنا سلاسة ومرونة أكبر للسفر إلى دبي من دون الحاجة إلى التوقف في مالطا، ومن دبي إلى مختلف محطات الناقلة التي تزيد على 150 وجهة عبر قارات العالم الست". وأضاف "تلعب طيران الامارات دوراً مهماً في تعزيز حركة التجارة والسياحة في تونس، وتشكل الخدمة المباشرة من دون توقف دعماً قوياً لهذا الدور في المرحلة المقبلة".
وتخدم طيران الإمارات رحلاتها بين تونس ودبي بطائرة بوينج777-300 ER  التي توفر 364 مقعداً موزعة على ثلاث درجات: 12 في الدرجة الأولى و42 في درجة رجال الأعمال و310 مقعداً في الدرجة السياحية، وهي مزوّدة بنظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice ذي الشاشة الرقمية العريضة، الذي يتيح أمام كلّ راكب في جميع الدرجات أكثر من 2500 قناة ترفيهيّة حسب الطلب على شاشة الفيديو الشّخصي، بالإضافة إلى إمكانية إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني والرّسائل النّصية القصيرة SMS.

وتتميز رحلات طيران الإمارات من وإلى تونس بدقة مواعيدها. واعتباراً من يوم 2 فيفري 2017، ستغادر الرحلة المباشرة رقم "ئي كيه 748" مطار قرطاج الدولي في تونس العاصمة الساعة 2:55 بعد الظهر، أيام الأحد والثلاثاء والخميس والجمعة والسبت من كل اسبوع، لتصل إلى دبي الساعة 11:45 ليلاً، متيحةً للركاب متابعة سفرهم إلى عشرات الوجهات ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات. أما الرحلة من دبي إلى تونس "ئي كيه 747"، فتغادر مطار دبي الدولي في الساعة 9:25 صباحاً (نفس الأيام) لتصل إلى تونس العاصمة الساعة 1:25 بعد الظهر.
وتوفر الرحلات بين تونس ودبي طاقة شحن تبلغ نحو  20 طناً يومياً في كلّ اتّجاه، ما يعزز من جهود السّلطات التّونسيّة وبعض الهيئات الاقتصاديّة للنّهوض بالصادرات من خلال مساهمة الناقلة في نقل البضائع، وخصوصاً المنتجات سريعة العطب.
وفي إطار خططها المتواصلة لترويج دبي كوجهة سياحية وتجارية عالمية، كثّفت طيران الإمارات في الآونة الأخيرة من عروضها الخاصّة وحملاتها التّرويجيّة من أجل تشجيع الركاب للسفر على رحلاتها والتعرف على أهمّ الوجهات العالمية الّتي تخدمها الناقلة.
يذكر أن طيران الإمارات تشغل حالياً أسطولاً يزيد تعداده على 250 طائرة حديثة، بمتوسط عمر قدره 67 شهراً، ما يجعل أسطول الناقلة واحداً من بين الأحدث في الأجواء. ويصل إجمالي طلبيات طيران الإمارات إلى 227 طائرة (ما عدا حقوق الخيار) تقدر قيمتها بنحو 112 مليار دولار أميركي.

بلاغ

التعليقات

Ajouter un commentaire