فرنسا ترحّل تونسيين بسبب ''تهديدهما الخطير'' للنظام العام

 


طردت فرنسا أمس السبت 31 ديسمبر 2016 تونسيين اثنين يشكل وجودهما ''تهديدا خطيرا'' للنظام العام، وفق السلطات الفرنسية، وقد تمّ ترحيلهما إلى تونس بعد خروجهما من السجن.

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو في بيان أن المعنيين بالأمر قضىا عقوبة طويلة في السجن، اذ سجن أحدهما بسبب وقائع جنح حق عام، فيما سُجن الثاني بسبب وقائع تتعلق بالإرهاب، قبل أن يتم اطلاق سراحهما صباح السب من مركز اعتقالهما وترحيلهما فيما بعد.

ولم يعط لورو أي تفاصيل حول هوية المُرحّلين.

واشار بيان لوزير الداخلية الى انه صدرت في حق التونسيين قرارات وزارية بالطرد تعود الى الأول والثالث عشر من ديسمبر 2016 "نظرا الى التهديد الخطير للنظام العام الذي يشكله بقاؤهما على التراب الفرنسي''، حسب البيان.

وذكرت وزارة الداخلية أنه منذ بداية ولاية الرئيس فرانسوا هولاند في ماي 2012 تم اتخاذ 109 أوامر بترحيل "افراد لهم صلة بالإرهاب أو الإسلام المتطرف"، مشيرة الى ان ثلث تلك الاوامر تم اتخاذه عام 2016.
 

التعليقات

Ajouter un commentaire