في برنامج " عائشة " : ميادة الحناوي تكشف عن هذا السرّ ....


من المنتظر ان تبث قناة التاسعة مساء الجمعة 12 ماي الجاري على الساعة التاسعة مساءا حلقة خاصة من برنامج "عائشة" والتي ستستضيف الفنانة الكبيرة و مطربة الاجيال ميادة الحناوي .
و بداية اللقاء كانت بإجابة ميادة عن تساؤلات جمهورها حول حالتها الصحية خاصة بعد انتشار الصور الاخيرة التي ظهرت فيها ميادة نحيلة و فاقدة للكثير من وزنها حيث اوضحت ضيفة عائشة عثمان ان حالتها الصحية على ما يرام و ان كل ما في الأمر انها خضعت لريجيم قاس من اجل انقاص وزنها و هذا كل ما في الامر...
و خلال عرض فريق البرنامج تقرير عن مسيرتها اكدت ميادة الحناوي ان مشوارها الفني لم يكن سهلا بالمرة وهو نتيجة عمل متواصل ومثابرة للوصول الى ما هي عليه اليوم من مكانة في العالم العربي.
و تحدثت الحناوي عن اول خطواتها في عالم الفن حيث اكتشفها الموسيقار محمد عبد الوهاب اثناء زيارته الى سوريا مضيفة ان عبد الوهاب اعرب انذاك عن اعجابه بصوتها و دعاها للانتقالالى اللقاهرة وهو ماحصل فعلا حيث سافرت الى مصر بعد ان تبناها عبد الوهاب فنيا و بدأت في التحضير لمجموعة من الاغاني من بينها "في يوم و ليلة" التي كتبها  الشاعر حسين السيد.
وكشفت ضيفة برنامج "عائشة" خلال اللقاء ان اهتمام موسيقار الاجيال بها اثار غيرة زوجته نهلة القدسي التي طالبت من وزير الداخلية حينها "النبوي اسماعيل" ترحيلها من مصر وهو ماحصل فعلا لتمنع ميادة من دخول مصر 13 سنة و لتكتشف فيما بعد ان اغنية "في يوم و ليلة" منحت الى  وردة الشيء الذي ازعجها كثيرا في ذلك الوقت .
وبخصوص اقامتها بسوريا قالت انها واصلت العمل و الغناء خاصة مع قدوم بليغ حمدي الى دمشق، حيث قدما معا اجمل الاغاني مثل "انا بعشقك" و "الحب الي كان"، مبينة كيف كانت  تظطر للسفر لليونان لتسجيل الاغاني، كما تحدثت عن  الدور الكبير الذي لعبه المنتج الكبير محسن جابر في نحت مسيرتها حيث كان يجمع كبار الملحنين و الشعراء حول ميادة لتنتقي الاغاني مثل حلمي بكر و الموجي و غيرهم، اما عن جديدها فقالت ان هناك اغاني قديمة لم تنزل بعد و اغاني جديدة هي بصدد تحضيرها صحبة محسن جابر
و حول سؤال مقدمة البرنامج عائشة ان كانت  نادمة عن اغنية من اغانيها قالت ميادة انها شعرت بالندم بعد اغنية "ما تجربنيش" للموسقار عمار الشريعي وانها ارغمت على غنائها و لم تسطيع ان تقول "لا" للشريعي من باب التقدير له
و عن الاصوات التي تعجبها من  الجيل الجديد ابدت ميادة اعجابها بصوت الفنانة السورية هالة القصير، كما قالت عن الفنانة امال ماهر انها من احلى الاصوات ونصحتها في المقابل باختيار اغانيها بدقة.
من جهة اخرى قالت ميادة الحناوي ان الفنان يجب عليه عدم  الظهوراعلاميا عند وصوله الى سن معين و هذا ينطبق على الفنان صباح فخري الذي لا تسمح حالته الصحية وبالظهور و لكن ابنه هو "الي بيطلعو غصب عنه"، على حد تعبيرها.
و حول اهم القرارات التي ندمت عليها لاحقا قالت مطربة الجيل ان اكثر قرار ندمت عليه في حياتها هو قرار الزواج و الذي تعتبره من الاخطاء التي ارتكبتها كما بينت انها غير نادمة على عدم انجاب الأبناء.
و وبسؤالها عن السر الذي منعها من المشاركة في اعمال سينمائية على غرار مطربي جيلها كصباح او شادية قالت ميادة ان الفرصة لم تكن سانحة كما لم تخف امكانية كتابة قصة حياتها قريبا.
ختاما نشير الى ان اللقاء  لم يخل من الحديث عن سوريا و الاوضاع الحاصلة هناك  و قدمت ميادة جملة من اهم اغانيها "انا بعشقك" و "الحب الي كان" كما غنت لام كلثوم و فائزة احمد التي اعتبتها من اقرب صديقاتها و كيف و قفت الي جانبها في محنتها عند ترحيلها من مصر.

 

التعليقات

Ajouter un commentaire