في صراعها المرير مع المرض : مية الجريبي تغادر الساحة السياسية بعد 30 سنة من النضال

 

قررت مية الجريبي الامينة العامة السابقة للحزب الجمهوري الانسحاب من الحزب رغم اقتراح عدد من القياديين عليها بتولي منصب الرئيسة الشرفية للحزب وهو ما رفضته مية لتفسح المجال امام قيادات جديدة لتولي مناصب قيادية في الحزب و بذلك تكون اعلنت مغادرتها الحياة السياسية بشكل نهائي بعد مشوار نضالي شاق استمر لاكثر من ثلاثين سنة . وذلك حسب ما افادت به مصادر مطلعة لجريدة الشروق .

و حسب المصدر نفسه فإن الحزب الجمهوري ينوي عقد مؤتمره أيام 3 و 4 و 5  فيفري المقبل لمناقشة العودة الى التسمية السابقة للحزب و هي " الحزب الديمقراطي التقدمي " .

و من ابرز المرشحين للامانة العامة للحزب و الذي سيكون خلفا لمية الجريبي هو عصام الشابي مع العلم ان نجيب الشابي كان قد اعلن انسحابه من الحزب منذ سنة 2014 .

التعليقات

Ajouter un commentaire