مخرجات الدورة الـ14 لمجلس شورى حركة النهضة

 


جدّد مجلس شورى حركة النهضة دعم الحزب لحكومة الوحدة الوطنية في حربها ضدّ الفساد والارهاب وفي جهودها لرفع التحدّي الإقتصادي والإجتماعي وحسن الإستعداد لإجراء الإنتخابات المحلية، داعيا الحكومة إلى ضرورة تركيز جهودها وتعبئة كل الامكانيات لإنجاز الأولويات التي عبر عنها اتفاق من أجل تحقيق أفضل النتائج لحكومة الوحدة الوطنية في إطار تحديات المرحلة، الاقتصادية والاجتماعية.

وأقر المجلس في بيان أصدره إثر انعقاد دورته الرابعة عشرة جملة من التوصيات الهامة لتطوير هيكلة الحزب وأداء مؤسساته بما يدعم انفتاحه وإشعاعه في إطار التوافق والشراكة من أجل انجاح مسار الانتقال الديمقراطي وجهود تحقيق التنمية.

وعبر  عن انشغاله العميق من موجة الحرائق التي طالت عددا من مناطق البلاد وحيا الجهود التي بذلها أعوان الحماية المدنية والجيش والأمن والمتطوعون للسيطرة على هذه الحرائق، كما أكد دعمه لمجهود الحكومة في معالجة هذا الملف.

وفي موضوع الإصلاح والتطوير صادق المجلس بعد نقاش مستفيض على ورقتين في الموضوع قدمهما كل من مكتب مجلس الشورى والمكتب التنفيذي أكدتا على أهمية مواصلة مسار الإصلاح والتطوير في إطار تنزيل قرارات المؤتمر.

وبعد تدارسه للوضع العام بالبلاد، نظر المجلس في استعدادات الحزب للانتخابات المحلية المقررة ليوم 17 ديسمبر 2017، واطلع على التقدم في أشغال الهيئة العليا للانتخابات وخاصة على مستوى دعم جهود الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الحملة الوطنية للتسجيل للانتخابات.

ونظر المجلس في الترشحات على قائمات النهضة مؤكدًا الإلتزام بقرار اعتماد نسبة 50 % من المستقلين ضمن قائمات الحزب ومسجلا أهمية الإقبال الكبير من  المستقلين للترشح في قائمات النهضة من الإطارات والنساء والشباب، داعيا الأحزاب والمنظمات الوطنية إلى إطلاق المبادرات التضامنية مع الجهات المتضررة وإعلان حملة وطنية لإعادة تشجير المناطق المتضررة.

كما توجّه المجلس بالتحية إلى كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب والى مختلف الكتل للتوافق الحاصل حول قانون مناهضة العنف ضدّ المرأة الذي جاء يعزز المنظومة القانونية التونسية المتقدمة في الدفاع عن كرامة المرأة وحقوقها ومكانتها في المجتمع والدولة.

التعليقات

Ajouter un commentaire