من أجل سلب هاتفه الجوال : تفاصيل طعن محب للإفريقي في قلبه أمام ملعب رادس وإحالته على الإنعاش

 

تعرض يوم أمس الاربعاء محب للنادي للافريقي الى عملية براكاج وطعن بسكين على مستوى القلب قرب الملعب الاولمبي برادس وذلك اثر نهاية مباراة الافريقي ضد باريس سان جرمان الفرنسي مما استوجب نقله الى المستشفى الجهوي ببن عروس حيث يرقد في قسم الانعاش  .
الضحية يدعى محمد الطاهر منصور وهو شاب يبلغ من العمر 19 سنة وهو طالب في الجامعة اصيل منطقة المروج 4 وقد عرف لدى اصحابه بدماثة اخلاقه ، حيث تحول يوم الاربعاء الى رادس لمتابعة فريقه في اللقاء الودي الذي جمعه بالنادي الفرنسي . وفي اتصال للحصري بوالدته أكدت أن ابنها غادر المباراة بصفة عادية وكان في اتصال بالهاتف مع والده ، وعلى مستوى المدينة الجديدة اعترضه مجموعة من الشبان وقاموا بتعنيفه قصد سلبه هاتفه الجوال ، وحين حاول الضحية المقاومة والدفاع عن نفسه ، استلّ أحدهم سكينا وقام بطعنه على مستوى القلب تاركا اياه يتخبط في دمائه .
اثر ذلك قام أحد المارة من جماهير الافريقي بنقله الى مستشفى الياسمينات ببن عروس على متن سيارته حيث خضع لعملية جراحية عاجلة ولا يزال يرقد بقسم الانعاش .
وفي حديث للحصري مع اطباء المستشفى أكدوا ان حالة محمد الطاهر منصور خطيرة جدا وحرجة .

م.ي

التعليقات

Ajouter un commentaire