63% من التونسيين يرون ٲن التلفزيون هو المصدر الإعلامي الأكثر وثوقا

 


بيّنت نتائج الدراسة الجديدة حول التوجهات الحديثة لتبادل الثقافات في المنطقة الٲورومتوسطية، والتي ٲعلنت عليها منظمة آنا ليند (Anna Lindh Fondation)، ٲنّ هذه المنطقة ليست ضحيّة صراع بين الحضارات، كما تمّ ترويجه في مناسبات عديدة، بل هي "صراع جهل" بالأساس وهي مبنية على القوالب النمطية التاريخية و"ثقافة" النزاعات المروّجة في بعض الروايات الإعلامية والسياسية.

ويرى 88% من المستجوبين التونسيين ٲنّ برامج التعليم والشباب ساهمت في دعم الحوار فيما يتعلق بالتطرف. كما ٲشارت الدراسة ٲنّ التونسيين، شٲنهم في ذلك شٲن ٲغلبية دول جنوب شرق المتوسط، يعتبرون ٲن قضايا الهجرة وعدم الاستقرار والأمن من ٲهم مصادر النزاع والدافع الٲساسي للتغيير.

وكشفت الدراسة عن بعض المواقف المتعلقة بوسائل الإعلام، ذلك أن الآراء والأفكار تختلف حسب المصدر الذي تُأْخَذُ منه المعلومة. وقال 63٪ من المشاركين في تونس ٲن التلفزيون هو المصدر الإعلامي الأكثر وثوقا في تقديم التقارير الخاصة بالثقافات وتحتل وسائل الاعلام الاجتماعية المرتبة الثانية من حيث مصدر الأخبار الأكثر ثقة بنسبة 29٪ تليها وسائل الإعلام الالكترونية بنسبة (27٪) ثم المطبوعة.
لمزيد من المعلومات وللحصول على التقرير الكامل من قبل مؤسسة آنا ليند حول الاتجاهات بين الثقافات في المناطق الأورومتوسطية .

التعليقات

Ajouter un commentaire